هذا ما يحدث لجسم الإنسان بعد الموت !!

 لأن الله عز وجل أخبرنا في كتابه الكريم أن كل نفس ذائقة الموت ، فكان الموت هو الحقيقة الوحيدة في هذه الحياة التي نلمسها يومياً ، ولا يمكن لأحد أن يهرب منها ، فأينما نكون يدركنا الموت ولو كنا في بروج مشيدة عاجلا أم آجلا في مرحلة ما من عمرنا.

ولكن ماذا الذي يحدث للإنسان عند الموت وبعد الموت ، فعند الموت يبدأ جسم الإنسان بالاضمحلال فور توقف قلبه عن العمل، وهذا الأمر يحدث طبعا دون استخدام تقنيات حفظ الجثث، مثل التحنيط.

 فخلايا جسم الإنسان تموت لتقوم البكتيريا والحيوانات وحتى الجسد نفسه بهضم أو أكل الأعضاء والأنسجة ، ويمكننا تقديم عرض للمراحل التي يمر بها جسد الإنسان بعد الموت .

فبعد ثوان من الموت يُصاب نشاط الدماغ بصدمة ليتوقف عن العمل، وتنخفض حرارة الجسد مباشرة بعد الوفاة درجتين أو درجة كل ساعة حتى تتساوى درجة حرارة الجسد مع حرارة الغرفة.

وبعد دقائق من الموت تبدأ خلايا الجسد بالموت نتيجة قلة الأكسجين، وبعدها تتفكك لتتحلل وتبدأ بالتعفن.

وبعد ساعات من الموت نتيجة توقف الدم عن الحركة في العضلات، يتسبب الكالسيوم المنتج في العضلات بتقلصها، وتسمى هذه الحالة “التخشب” وتدوم 36 ساعة بعد الموت وبعد ذلك، ترتخي العضلات ليطرح الجسم السوائل والفضلات المتبقية في الجسم.

تقوم بعدها الجاذبية بسحب الدم الموجود من أماكن معينة في الجسم، مما يجعل الجلد الرقيق يبدو باهتا مع لطخات حمراء اللون، ويتقلص جلد الجسم عبر التخلص من السوائل لتبدو الأظافر والشعر وكأنها أكثر نموا.

بعد أيام من الموت تصدر رائحة كريهة عن الجثة لأن الجسم يطرح مواد كيميائية وأنزيمات مثل البوتريسين. ويبدأ الجسم بالاخضرار نتيجة تحلل الإنزيمات بمساعدة البكتيريا.

وبعد أسابيع من الموت تبدأ الديدان بالتهام الجسد وتستطيع أكل 60% من الجسم خلال أسبوع، ويبدأ الشعر بالتساقط ويتحول لون الجسد ليصبح بنفسجيا ثم أسود مع استمرار التهام البكتيريا للجسد ، لتتحول الجثة بعد أشهر من الموت إلى هيكل عظمي بعد أربعة شهور فقط.

هذا عن الجسد أما الروح ، فهذا ما أوضحه لنا القرآن الكريم وتعتبر من الغيبيات فقال الله تعالى “ويسئلونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيم من العلم إلا قليلاً ” لكن هناك الكثير من المراحل التي تمر بها بعد الموت أوضحتهالنا السنة النبوية المطهرة .