داعش الإرهابي يعدم شابين بالديتول في إشارة لتطهير الموصل

 

أقدم تنظيم داعش الإرهابي على إعدام شخصين بتهمة التجسس لصالح القوات العراقية في الموصل التي يسعى الجيش العراقي لتحريرها.

وبث “داعش”، إصدارًا مرئيًا، اليوم الأربعاء، وثّق جانبًا من معركة الموصل، التي تشارف على الدخول في شهرها الثالث، وركّز التنظيم في إصداره على عناصره الذين فجروا أنفسهم خلال المعركة الحالية، حيث يقدر عددهم بالمئات.

وفي نهاية الإصدار، الذي أطلق عليه تنظيم “داعش” اسم “موكب النور”، أقدم التنظيم على إعدام شخصين بتهمة التجسس لصالح القوات العراقية.

وبعد نحر الشخص الأول بسكين قام التنظيم بتغريق رأس الآخر بوعاء ماء، وسكب مادة “الديتول” المطهرة، وذلك بعد إذاعة جزء من مكالمة الشخص نفسه مع إذاعة عراقية أيد فيها الحملة الحكومية لاستعادة الموصل، وقال: إن المدينة بحاجة لـ”تنظيف بالديتول“.

103