11.5 مليار دولار أرباح «أبل» في 3 أشهر

 وكالات :

أعلنت مجموعة أبل أمس، أن أرباحها في الفصل الأخير، ارتفعت بأكثر من 30 في المائة، مسجلة 11.5 مليار دولار، ومتفوقة على توقعات السوق، رغم أن مبيعات هواتف آيفون كانت دون توقعات المحللين، وفقا لـ”الألمانية”.

وعززت هذه الأنباء أسعار أسهم المجموعة في التداول بعد إغلاق الأسواق، لتقترب القيمة السوقية لعملاق التكنولوجيا من تريليون دولار، رغم انتزاع مجموعة هواوي الصينية المرتبة الثانية من “أبل” في السوق العالمية للهواتف الذكية، التي تشهد تنافسا شديدا.

وسجلت عائدات “أبل” في الفصل المالي الثالث ارتفاعا 17 في المائة وصولا إلى 53.3 مليار دولار مقارنة بالفترة العام نفسها الماضي، مدفوعة ببيع هواتف آيفون أغلى ثمنا، وخدمات إنترنت، وأجهزة يمكن ارتداؤها.

وقال تيم كوك المدير التنفيذي للشركة، إن “أبل” باعت 41.3 مليون جهاز آيفون في الفصل المنتهي في 30 حزيران (يونيو)؛ أي أقل بقليل من الرقم الذي توقعه المحللون وهو 42 مليونا.

وارتفعت أسهم عملاق التكنولوجيا ومقره “سيليكون فالي”، 4.03 في المائة مسجلة 197.95 دولار في التداول بعد إغلاق الأسواق عقب صدور تقرير الأرباح. وأضاف دانيال إيفز رئيس أبحاث التكنولوجيا لدى مؤسسة جي بي إتش إنسايتس في مذكرة للمستثمرين، أن “أبل” أعطت أخيرا “وول ستريت” والمستثمرين في قطاع التكنولوجيا بعض الأخبار الجيدة، متفوقة على التوقعات بشأن عائداتها، ومتنبئة بأن الفصل الحالي سيكون أقوى، ولتسجل “أبل” قيمة سوقية بمستوى تريليون دولار، يتعين أن تحقق أسهمها ارتفاعا إضافيا بنحو 5 في المائة. ويترقب المحللون معرفة إجراءات تصدي المجموعة للتوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

تشمل الحروب التجارية، التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، فرض رسوم جمركية بقيمة 25 في المائة على ما قيمته 34 مليار دولار من السلع الصينية، مع ترقب فرض رسوم على مزيد من السلع، ورسوم جمركية مرتفعة على واردات الصلب والألمنيوم، وهو ما دفع بكين وسواها إلى الرد بفرض رسوم على سلع أمريكية.

ولطالما شددت “أبل” على تزايد عائداتها من بيع الموسيقى والتطبيقات والألعاب والاشتراكات والخدمات التي تبيعها لمستخدمي أجهزتها، وتعد عوائد الخدمات عنصرا مهما للتنويع، والابتعاد عن الاعتماد بشكل كبير على بيع هواتف آيفون.

وقال كوك إن عدد مستخدمي أجهزة “أبل” يتزايد، وإن ذلك يبشر بمواصلة تعزيز النمو القوي في قطاع خدمة الموسيقى التدفقية، والمحفظة الرقمية، ومتجر “آب ستور” للتطبيقات، قائلا: “شعورنا رائع بشأن خدماتنا الحالية، ونحن في غاية التفاؤل إزاء مشاريعنا المتعلقة ببعض الخدمات الجديدة أيضا”.