قصة «البذلة» التي أهداها الملك الحسن الثاني للعندليب

من أرشيف الذكريات ..

صدر أمر مكلي من الملك الراحل الحسن الثاني بإهداء الفنان عبد الحليم حافظ بذلة صممها له المصمم الإيطالي ”سمالتو” ، حيث كان يعشق حليم ويحبه كثيرا وكذلك العندليب الذي كان يقدر الحسن الثاني ويكن له الكثير من الحب.

ووفقاً لإحدى المواقع المتخصصة فإن الملك الراحل الحسن الثاني، أرسل إلى أشهر مصمم أزياء عالمي للرجال آنذاك ”سمالتو”، وطلب منه أن يصمم بذلتين من نفس القماش والشكل والتصميم واحدة له والأخرى للعندليب وجعل ”سمالتو” يوقع على تعهد يمنعه من تصميم بذلة مثلها قبل 30 عاما، وهو ما حدث بالفعل وقام الملك بإهدائها للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.

يُذكر أيضا أن واحدة من سيارات عبدالحليم كانت السيارة الفيات 130 موديل 69، 3200 سى سى أتوماتيك، ولونها فضى ميتاليك، وكان يوجد منها 4 سيارات فقط فى مصر، واحدة عند الرئيس السادات وواحدة عند «مقار» وهو وكيلها، وأخرى عند السفير البريطانى، والرابعة عند عبد الحليم.

وأهداها له الملك الحسن الثانى، وهذه السيارة نتيجة مواصفاتها فى ذلك الوقت، أسعفت وأنقذت عبد الحليم فى إحدى المرات بمرضه، حيث كان فى فيلته بالعجمى، وحدث له نزيف وكان معه السائق الخاص به عبد الفتاح، فأسعفته بالذهاب للدكتور ياسين عبد الغفّار فى ساعتين وربع تقريبا بالهرم حيث تبلغ سرعة السيارة 260 كيلو فى الساعة.