“الحقيقة الغائبة في جريمة المرج”.. كيف أجبر الزوج «الأم» على قتل أولادها؟!

متابعات – سبق إيجي :

كشف قطاع الأمن العام الحقيقة الغائبة في جريمة عمرها أكثر من عام، هزت مشاعر الرأي العام بمنطقة المرج بالقاهرة.

وتوصلت التحريات بتوجيه اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، إلي تفاصيل الحادث، وكيف اشترك الأب في إجبار إحدى زوجتيه على قتل أولاده الثلاثة.

وكشف القطاع، أن الجريمة جرت منذ قرابة عام ونصف العام، وتبين بأن الأب وراء ارتكاب الواقعة بتحريض من زوجته الأولى.

البداية كانت باستغاثة سيدة من زوجها بأحد البرامج، بأنه يضع مادة في عينها ويعذبها، ثم توالت التفاصيل تباعًا بأن زوجها السبب في مقتل أطفالها الثلاثة، وإلقائهم في الرشاح بالمرج، وأنها لم تبلغ بالواقعة التي حدثت منذ عام ونصف العام.

وكشفت التحريات التى أعدها فريق البحث، أن الزوجة أرسلت استغاثة لأحد البرامج ضد زوجها لتعذيبها ووضع مادة في عينها، مما تسبب فى إصابتها، لشكه فى نسب أولاده بتحريض من زوجته الأخرى.

والمجني عليها تدعى “أ. ز”، كانت قد تزوجت “أحمد. ع. ا” 33 سنة عاطل، وأنجبت منه ثلاثة أطفال.

وأظهرت التحريات اشتراك الزوج مع زوجته الأولى المدعوة، “هالة. م. م” 50 سنة ربة منزل بتعذيب الزوجة صاحبة الاستغاثة، وإجبارها على قتل أنجالها الثلاثة بدعوى شكه فى نسبهم له وقيام زوجها بمساعدة “زوجته الأولى” بالتخلص من جثثهم.