مسافر يقود الطائرة بعد تأخّر الطيار ساعتين !

أنقذ رجل الموقف على متن طائرةٍ بريطانية بعدما تأخّر قائدها لمدّةٍ تزيد عن ساعتين، لتجنّب إلغاء الرحلة أو تأخيرها لفترةٍ أطول بعد.

وفي التفاصيل، كان الرجل الذي يُدعى مايكل برادلي على متن طائرة تابعة لخطوط EasyJet الجوية في رحلةٍ متوجّهة من مانشستر إلى أليكانتي، إسبانيا. وصُودف أنّ مايكل هو طيار أيضاً، ما دفعه إلى تولي قيادة هذه الرحلة بعد تعذّر إيجاد من يقودها بسبب الآثار المترتبة على فشل مراقبة الحركة الجوية الفرنسية (ATC) يوم الأحد، والتي أثرت على عدد أفراد الطاقم، وفق ما ذكر بيان صادر عن الشركة.

وعرض مايكل قيادة الطائرة بنفسه بعد تأخيرٍ طال ساعات، من خلال مكبّر الصوت على متن الطائرة. وانتشر فيديو له وهو يقول للركاب: “زوجتي الجالسة في الصف رقم 15 مع ابني الصغير، قالت لي إنّ سبب التأخير هو أنّ هذه الرحلة بحاجةٍ إلى قبطانٍ آخر للإقلاع ما دفعني إلى الاتصال بالشركة التي أعمل فيها بالأساس لتقديم خدماتي بما أنّ رخصة القيادة بحوزتي”.

وتابع مايكل بسرد ما حصل معه أمام الركاب بالقول: “أريد حقاً تمضية هذه الإجازة، لذا، بعد 38 ثانية على اتصالي بالشركة حصلت على الموافقة بقيادة الطائرة”، ومازح الركاب بالقول إنّه يرتدي ملابس عادية اليوم لتولي هذه المهمة بعكس المرات السابقة”.

ورحّب الركاب بهذه الخطوة التي أنقذت الموقف إذ ظهروا في الفيديو وهم يُصفّقون له.

وأكّد متحدث رسمي باسم شركة EasyJet ما حصل وذكر أنّ مايكل كان بحالةٍ صحيّة جيّدة حين قاد الطائرة لأنّه حظي بأربعة أيامٍ من الراحة، شاكراً القبطان على خطوته هذه.