«التعليم» تنفي إلغاء مادة «التربية الدينية» في النظام الجديد

متابعات – سبق إيجي :

نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، ما تردد بشأن إلغاء مادة التربية الدينية في النظام الجديد للتعليم، والذي سيطبق العام الدراسي المقبل على طلاب مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي.

وأكد «شوقي»، في بيان صحفي اليوم، أن مادة التربية الدينية تعتبر مادة أساسية منفصلة في النظام الجديد للتعليم، والذي يدرس فيه الطالب 3 مواد منفصلة، وهي: «اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والتربية الدينية»، بينما يدرس باقة متعددة التخصصات، تشمل: مواد «العلوم، والرياضيات، والدراسات الاجتماعية، والتاريخ، والجغرافيا».

وأشار «شوقي»، إلى أن النظام الجديد سيطبق على جميع المدارس الحكومية واليابانية والرسمية للغات – التجريبية – والمدارس الخاصة واللغات، والاختلاف الوحيد بين الحكومي والخاص أن كل مدرسة ستدرس الباقة المتعددة التخصصات باللغة التي تدرس بها، فمثلا المدارس الرسمية للغات ستدرس الباقة والمتعددة التخصصات باللغة الإنجليزية، بينما تدرسها المدارس الحكومية بالعربية.

يذكر أن أولياء الأمور قد اعترضوا على النظام الجديد للتعليم، والذي كان يقضي بأن تدرس المدارس الرسمية للغات – التجريبية – باللغة العربية الباقة المتعددة التخصصات، والتي كانت تشمل بجانب الثلاث مواد المذكورة مادة اللغة العربية، قبل أن يتراجع وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي عن هذا الأمر ويجعل اللغة العربية مادة منفصلة عن الباقة المتعددة التخصصات، وبناء على ذلك تستمر كل مدرسة في الدراسة التي تدرس بها.