مفتي الجمهورية يدين تفجير 3 كنائس إندونيسية

سبق إيجي :

أدانَ فضيلةُ الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، تفجيرَ ثلاث كنائس في مدينة سورابايا، ثاني أكبر مدن إندونيسيا، اليوم الأحد، وأسفر عن مقتل نحو 11 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات.

وأكد مفتي الجمهورية أنَّ مَن يعتدي على الكنائس ويروِّع الآمنين فيها هو خصيم للنبي صلى الله عليه وآله وسلم الذي قال: «من آذى ذميًّا فأنا خصمه، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة.

وشدد على أن ما تقوم به جماعات التطرف والإرهاب حرام شرعًا ومخالف للمقاصد العليا للشريعة التي دعت إلى حفظ الأنفس، وجعلت حرمة الدماء أشد من حرمة الكعبة المشرفة.

وأضاف أن الشريعة الإسلامية ترفض كل صور الإرهاب والعنف، التي تتنافى تمامًا مع دعوة الإسلام للحفاظ على النفس البشرية، ورفض فضيلته كل صور الاعتداء على الآمنين والأبرياء دون وجه حق، مؤكدًا أن تلك الأعمال الإرهابية تقوم بتشويه صورة الإسلام الذي دعا إلى التسامح والتعايش والرحمة.